مجموعة اللون السعيد

الأحجار الكريمة من يرى

مجموعة اللون السعيد

الابداع في صنع ما هو غير مرئي للأخرين لتكون مرآة ينظر فيها الآخر فيراك!

الأحجار الكريمة من يُرى

الابداع في صنع ما هو غير مرئي للأخرين لتكون مرآة ينظر فيها الآخر فيراك!

خواتم

قلائد​

حلقان

اساور

تشوكر

مجموعت اللون السعيد

الاحجار الكريمة من يرى

مجموعت اللون السعيد

الاحجار الكريمة من يرى

الابداع في صنع ما هو غير مرئي للأخرين لتكون مرآة ينظر فيها الآخر فيراك!

يُرى

الفن هو الإلهام الممزوج بالسحر، يتسلل بداخلنا، ينشأ في اللاوجود، وهو المكان الذي لا وجود للوقت به، المشاعر لا تُقاس، والحب يتدفق بسحر مشع، يبحث عن الجمال الخفي، ليتجلى في هذا الكون الفسيح.
"الروح هي مصدر الجمال، وحياتنا هي البوابة التي تصلنا به، يتلألأ ذاك الجمال في دواخلنا كبريق الألماس.. يحلق، ويصل بنا إلى مرحلة من التناغم والانسجام، حينها نتكلم بلغة الحب، ببريق أعيننا وبأرواحنا المتألقة، وبلا أية قيود أو حدود. وحين يمتزج الإلهام والسحر في دواخلنا، ينشأ الفن من العدم، حيث لا وجود للوقت ولا للمكان، فهناك لا تقاس المشاعر بل تفيض بفتنة طاغية لتنشد الجمال المكنون وتكشف لنا السحر الخفي، فنحن لسنا سوى تلك الأشياء الفاتنة حين تظهر إلى النور، وتبني قصة فيما بينك وذاتك، وفيما بينك العالم بأكمله. "
رابعة صالح السليمان العنقري
مجوهرات يُرى
"الروح هي مصدر الجمال، وحياتنا هي البوابة التي تصلنا به، يتلألأ ذاك الجمال في دواخلنا كبريق الألماس.. يحلق، ويصل بنا إلى مرحلة من التناغم والانسجام، حينها نتكلم بلغة الحب، ببريق أعيننا وبأرواحنا المتألقة، وبلا أية قيود أو حدود. وحين يمتزج الإلهام والسحر في دواخلنا، ينشأ الفن من العدم، حيث لا وجود للوقت ولا للمكان، فهناك لا تقاس المشاعر بل تفيض بفتنة طاغية لتنشد الجمال المكنون وتكشف لنا السحر الخفي، فنحن لسنا سوى تلك الأشياء الفاتنة حين تظهر إلى النور، وتبني قصة فيما بينك وذاتك، وفيما بينك العالم بأكمله. "
رابعة صالح السليمان العنقري
مجوهرات يُرى

وسائل التواصل الاجتماعي ليُرى

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي المفضلة لديك

1

يُرى في الأخبار

يُرى في الأخبار

مقالة عن مجوهرات يُرى في مجة هي
مقالة عن مجوهرات يُرى في صحيفة عرب نيوز
مقالة عن مجوهرات يُرى في مجلة روج
مقالة عن مجوهرات يُرى في صحيفة مكة
مقالة عن مجوهرات يُرى في مجلة WOOW
Access Token is invalid, please get it again